تجديد 30 حافلة تابعة لمواصلات الإمارات خلال الربع الأول من 2020

إدارة الاتصال الحكومي – دبي 21 أبريل 2020:

كشفت مواصلات الإمارات عن تمكن فريق عمل وحدة تجديد الحافلات التابعة لها من تجديد 30 حافلةً متنوعة الأحجام تابعةً لأسطولها في النقل المدرسي خلال الربع الأول من العام الجاري، منها 17 حافلة كبيرة و13 حافلة صغيرة، مقارنةً بـ24 حافلة جرى تجديدها خلال الربع الأول من عام 2019.

وقال المهندس فاضل عطا الله، مدير التطوير الفني بمواصلات الإمارات، أن النتائج المحققة تعكس تطور عمل الوحدة التي أطلقت في شهر مارس من عام 2018، إذ تؤكد نتائج الأعمال تحقيق نمو سنوي بمعدل 25% بالمقارنة مع عدد الحافلات التي جرى تجديدها خلال المدة نفسها من العام الماضي، مبيناً أن المشروع يحقق عوائد استثمارية وبيئية مهمة، حيث أكدت النتائج المالية تحقيق وفر ملموس مقارنة بشراء حافلة جديدة، لا سيما أن العمر الافتراضي لها بعد أعمال المعالجة يصل إلى 8 سنوات حسب نوع المعالجة، أما على المستوى البيئي فتتجلى العوائد في الحدّ من الانبعاثات الملوثة للبيئة بسبب أعمال عُمرة المحرك، واستخدام عوازل حرارية لمعالجة الصدأ لتجنب إطلاق مواد كيميائية ضارة بالبيئة.

وعلى صعيد متصل؛ أكد السيد خليفة إبراهيم، مدير الوحدة، أن إجراءات العمل تخضع لأعلى المعايير المتبعة عالمياً والتي تضبط عملية التجديد بكافة مراحلها، مؤكداً أن عملية تجديد الحافلة تتم ضمن الاشتراطات العالمية لدى المصنعين، وقد تم فحصها واعتماد جميع مراحلها عن طريق شركة ألمانية متخصصة بالفحص وإصدار شهادات الجودة في هذا المجال، وذلك ابتداءً من أعمال تغيير الهيكل الخارجي بالكامل، ومعالجة الهيكل الداخلي باستخدام مواد وعوازل حرارية، علاوةً على أعمال رفع الكفاءة للمكونات الرئيسية كأعمال عُمرة المحرك وناقل الحركة ونظام التعليق وسواها.

وأوضح خليفة أن جميع الحافلات التي يتم تجديدها حالياً تعود لأسطول مواصلات الإمارات المدرسي والتجاري، فيما تتم دراسة التوسع في المشروع عبر إتاحة الخدمة للمتعاملين الخراجيين من الشركات والأفراد في السوق المحلي، وبحث السبل الكفيلة باستقطابهم بعد أن تمكنت الوحدة من إثبات كفاءتها وجاهزيتها لاستيعاب تجديد أعداد أكبر من الحافلات، إذ تبلغ القدرة الاستيعابية للوحدة حالياً نحو 250 حافلة سنوياً، إضافةً لقدرتها على تنفيذ التعديلات على الحافلات وتركيب الأنظمة المختلفة عليها وفق متطلبات المتعاملين وبما يلبي المعايير الفنية اللازمة.

وعن المهام الإضافية التي تتولاها الوحدة؛ أشار عطا الله إلى قيامها بإدارة مشروع تدشين أنظمة وتشريعات النقل المدرسي بالكوادر الهندسية المتخصصة، وتصميم الرسومات الكهربائية (الضفائر الكهربائية) وتركيبها على الحافلات عن طريق الكادر الفني المتخصص بالوحدة والذي يضم خبرات في مجالات الهندسة الإلكتروميكانيكة وهندسة الإلكترونيات وميكانيك السيارات.

يذكر أن وحدة تجديد الحافلات تضم 170 موظفاً منهم 155 فنياً جرى تدريبهم وتأهيليهم لأداء المهام المنوطة بالوحدة، والتي تمكنت في العام الماضي من تجديد 133 حافلة منها 118 حافلة نقل مدرسي و15 حافلة نقل تجاري.