الأخبار

مواصلات الإمارات تنفذ برامج تدريبيّة متخصصة لسائقي ومشرفات النقل المدرسي استعداداً للعام الدراسي الجديد 2018-2019

مواصلات الإمارات- إدارة الاتصال الحكومي- دبي –  07 أغسطس 2018:
في إطار جهوده المتواصلة لتعزيز ورفع مستويات السلامة المرورية، يستعد مركز مواصلات الإمارات للتدريب أحد المراكز الاستثماريّة التابعة لمؤسّسة مواصلات الإمارات لتنفيذ برامج تدريبيّة وتوعويّة متخصصة ومكثّفة لجميع السائقين والمشرفات استعداداً للعام الدراسي الجديد.
وقال السيد بدر العطار المدير التنفيذي لدائرة الخدمات اللوجستية، أن المؤسسة وضمن جهودها لتقديم خدمات النقل المدرسي وفق أعلى معايير السلامة والانتظام، تعمل وبشكل دوري على تأهيل سائقيها ومشرفيها في برامج ودورات تدريبية، في مختلف العمليات والاجراءات اللازمة في الصحة والسلامة المرورية والأخلاقيات المهنية والتعامل مع الطلبة من مختلف المراحل الدراسية، لضمان سلامة أبنائنا الطلبة خلال الرحلة المدرسية.
وأوضح العطار إلى أن مركز مواصلات الإمارات للتدريب عمل وبالتنسيق مع دائرة النقل المدرسي في المؤسسة، على تدريب 31941 متدرّب، منهم 21686 سائقاً و10255 مشرفة خلال العام الدراسي 2017/2018 وفي برامج تدريبيّة تخصصية مختلفة تشمل إجراءات إخلاء الحافلة واستخدام أبواب الطوارئ في الحافلات المدرسيّة وقت الطوارئ، والإسعاف الأوّلي وإطفاء الحريق، وبرامج تدريبيّة وتوعويّة في مجال السلامة المروريّة، وفي مجال السلامة الفنيّة للحافلات وكيفية التعامل مع أنظمة الصيانة الوقائيّة للحافلات وكيفيّة التعامل مع حالات الأعطال المفاجئة، وكذلك التدريب على كيفية التعامل مع نقل أصحاب الهمم، وكذلك التوعية بتشريعات النقل المدرسي المعتمدة من قبل الجهات التشريعيّة بمختلف إمارات الدولة، والبرامج التدريبيّة الخاصّة بمعالجة والحدّ من حوادث الطرق والوقاية منها، والبرامج الخاصّة بكيفيّة التعامل مع الطلبة وتحمل ضغوط العمل والتصرف في أوقات الطوارئ.
وأشار العطّار إلى أنّ هذه البرامج من شأنها تأهيل هذه الفئة المهمة في تحقيق أقصى درجات السلامة والأمان لأبنائنا الطلبة على وجه الخصوص ومستخدمي الطريق بشكل عام، مشيراً إلى الأهمية التي توليها مواصلات الإمارات لتدريب سائقيها، وتعزيز كفاءتهم، ورفع مستوى وعيهم بأفضل الممارسات العالمية والمعتمدة في تقديم الخدمة، التي تضمن راحة المتعاملين وتحقيق سعادتهم، لاسيّما فلذات أكبادنا من الطلبة.
وصرح المدير التنفيذي لدائرة الخدمات اللوجستية، أن مركز التدريب أدخل ضمن نطاق عمليات التدريب بالإضافة لسائقي النقل المدرسي ومشرفات النقل والسلامة- سائقي مركبات الأجرة، والليموزين، وسائقي النقل البترولي، وسائقي قطاع الخدمات اللوجستيّة من داخل المؤسسة وخارجها، وتدريب سائقي جميع الوزارات والهيئات والمؤسّسات الاتحاديّة والمحليّة المرتبطة بتعاقد مع المؤسّسة، وتشمل خدمات التدريب المقدّمة من المركز مجالات تدريبيّة تخصصية مختلفة منها السلامة المروريّة، والبروتوكولات الرسميّة، والتشريفات والضيافة، والتعامل مع كبار الشخصيّات، والتدريب على إطفاء الحريق باستخدام جهاز الإطفاء الذكي.
من جانبه أعرب السيد عبدالله المدحاني مدير مركز مواصلات الإمارات للتدريب، بأن الجهود المبذولة لتوسيع نطاق التدريب، تعكس التزام مواصلات الإمارات بتبنّي وتطوير منظومة الخدمات المقدمة والتي تعزز مستوى السلامة وصولاً إلى تحقيق نقل آمن ومستدام لجميع المنقولين، وترسيخ ثقافة السلامة المرورية بين سائقيها وباقي شرائح المجتمع.
وأفاد المدحاني بأن مركز التدريب تمّ اعتماده من قبل الجهات التشريعيّة بالدولة وتم اعتماده من قبل الجمعيّة الملكيّة البريطانيّة للحدّ من الحوادث وجاري مواصلة الاعتماد من بعض المنظمات الدوليّة المتخصّصة في مجال التدريب، كما أنّ مركز التدريب يتميّز باحترافيّته في إعداد وتصميم مناهج تدريبيّة متخصصة في جميع أنشطة النقل الاستثماريّة والبرامج الإداريّة من غير الاعتماد على برامج تدريبية جاهزة يتم تناقلها عبر الشبكة العنكبوتيّة، بل بحسب الاحتياج التدريبي الفعلي للمتعامل، ممّا يحقق مستهدفات التدريب بنسبة عالية.

Similar Posts