الأخبار

33 حافلة من مواصلات الإمارات لنقل طلبة مدرسة المعارف الخاصة بدبي

إدارة الاتصال الحكومي – دبي– 10 مايو 2018:
أبرمت مواصلات الإمارات ومن خلال مركز المواصلات المدرسية الخاصة التابع لها، عقداً لنقل طلبة مدرسة المعارف الخاصة في دبي، يتم يموجبه تقديم خدمات النقل المدرسي لنحو 985 من الطلبة المنتسبين للمدرسة من مختلف المراحل التعليمية، وذلك بواسطة 33 حافلة مدرسية، اعتباراً من العام الدراسي 2017-2018، ولمدة 5 سنوات.
وأعربت السيدة نوال الزرعوني مديرة مركز المواصلات المدرسية الخاصة -إثر توقيع العقد- عن شكرها لإدارة المدرسة على ثقتها بمنظومة خدمات المواصلات المدرسية التي توفرها المؤسسة، مؤكدةً حرص مواصلات الإمارات على الإسهام في تحقيق إضافة نوعية لسير العمل في المدرسة ودعم خدماتها التعليمية والتربوية المقدمة، بما يحقق أعلى مستويات الرضا من الطلبة المنقولين وذويهم، موضحة أن العقد المبرم يرفع عدد المدارس المتعاقدة مع المركز إلى 70 مدرسة في مختلف إمارات الدولة، مع أسطول كبير لتلبية جميع هذه العقود يبلغ حجمه 921 حافلة حتى تاريخه، تنقل نحو 29907 طالباً وطالبة.
وأشارت الزرعوني بأن فريق عمل المركز يحرص على تنفيذ متطلبات العقد من حيث توريد الحافلات المطلوبة وتوفير السائقين، وبما يلبي تطلعات الطرفين، وذلك وفق أعلى معدلات الجاهزية، لافتة إلى أن جميع الحافلات مزودة بكاميرات مراقبة، كما أنها تتمتع بأعلى معايير السلامة، وذلك بما يضمن تحقيق نقل مدرسي آمن وشامل ومنتظم ومستدام.
ولفتت أن المؤسسة تقوم بتأهيل وتدريب سائقيها المسؤولين عن عملية نقل الطلبة بشكل مستمر، عبر حزمة من البرامج التدريبية التخصصية النظرية والعملية، وذلك بما يسهم في رفع كفاءة التشغيل وفق الممارسات المتوافقة مع المعايير الدولية والمحلية في السلامة، ويعزز من مكانة المؤسسة وخبرتها الكبيرة الممتدة لأكثر من 36 عاماً، ويعكس الحرص المتنامي لتحقيق أقصى درجات السلامة والأمان لجميع المنقولين.
من جانبه أفاد السيد جون ديفليس مدير مدرسة المعارف الخاصة في دبي، بأن المدرسة تقدم خدماتها التعليمية والتربوية للبنين والبنات ورياض الأطفال، وتستوعب حالياً قرابة ١٥٠٠ طالبٍ وطالبة، حيث تأسست المدرسة عام ١٩٨٧، وأعرب عن ثقته بكفاءة وجودة خدمات النقل التي تقدمها مواصلات الإمارات والتي اكتسبتها نتيجة لخبرتها الطويلة في هذا القطاع الحيوي، مشيراً إلى أن سلامة الطلبة أمانة ومسؤولية ولابد من اختيار الشريك الأمثل لحمايتهم والحفاظ على سلامتهم خلال عمليات نقلهم اليومية من وإلى المدرسة والمنزل.

Similar Posts