الأخبار

وحدة الإمارات لصيانة المركبات الفارهة “إيميريتس موتو” تحظى بثقة نحو 1,100 عميل

 مواصلات الإمارات – إدارة الاتصال الحكومي – 21 يوليو 2020:

أعلنت وحدة الإمارات لصيانة المركبات الفارهة “إيميريتس موتو” التابعة لمواصلات الإمارات عن تقديمها عروضاً تحفيزية مجزية لمتعامليها، وذلك بمناسبة إكمالها أربع سنوات منذ تدشينها في مثل هذا الشهر (يوليو) من عام 2016، حيث نفذت خلالها4,031 عملية صيانة لـ1,862 مركبة فارهة تعود لـ1,098 متعاملاً من الأفراد والشركات.

وأوضح مروان حنّا مدير وحدة المركبات الفارهة “إيميريتس موتو” بمواصلات الإمارات أن الوحدة منذ نشأتها جسدت (إلى جانب عدد من المشروعات ذات التوجه المماثل) خطاً استثمارياً لدى الشركة يعنى بتطوير وتعزيز الخدمات المقدمة للأفراد من مختلف فئات المتعاملين، وذلك عبر تقديم خدمات نوعية منافسة من حيث الجودة والأسعار مع ابتكار حلول نوعية تشكل قيمة مضافة للخدمات المتكاملة التي تقدمها مواصلات الإمارات، مبيناً أن الوحدة نمت بسرعة كبيرة نسبياً، وقد استمدت زخماً كبيراً من السمعة التي تتحلى بها الشركة، واستفادت من رصيد الخبرة الواسعة والثقة الكبير الذي تتمتع بها لدى متعامليها.

وتفصيلاً؛ بيّن حنّا أن “إيميريتس موتو” شهدت نمواً مطرداً منذ تأسيسها ما يعكس نمو الطلب على خدماتها، وقد تجلى ذلك في الزيادة المتواصلة لعمليات الصيانة التي قدمتها والعقودة التي أبرمتها وطاقتها الاستيعابية وطاقمها وحتى بناها التحتية، حيث بدأت بستة فنيين بينما توظف الآن 29 فنياً متخصصاً بصيانة وخدمات المركبات الفارهة، واستطاعت عبر خدماتها النوعية وكفاءة طاقم العمل لديها من تنفيذ 4,031 عملية صيانة، لـ1,862 مركبة، وتمكنت خلال تلك المدة من انتزاع ثقة 1,094 متعاملاً من الأفراد أو ملاك الأساطيل، منهم 202 متعاملاً استقطبتهم خلال النصف الأول من العام الحالي فقط، ولفت مدير الوحدة إلى طاقتها الاستيعابية التي نمت بموازاة ذلك لتبلغ 2,200 مركبة في عام 2019، بينما كانت 400 مركبة حين انطلاقها في عام 2016.

وأضاف حنّا أن “إيميريتس موتو” نالت كذلك ثقة شركات التأمين وشركات تمديد الضمان إلى جانب ثقة المتعاملين، وأبرمت معهم 13 اتفاقاً ومذكرة تفاهم، وقد باتت معتمدة من قبل العديد من وكالات السيارات الفارهة في دولة الإمارات لاسيما بعد تمكنها من نيل عدد كبير من شهادات المطابقة والجودة، أهمها شهادة نظام إدارة الجودة ISO9001:2015، وشهادة نظام إدارة البيئة ISO14001:2015، وشهادة نظام إدارة السلامة والصحة المهنية ISO45001:2018، وشهادة نظام إدارة رضا العملاء – ميثاق المؤسسة ISO10001:2007، وشهادة نظام إدارة رضا العملاء – التعامل مع شكاوى المتعاملين ISO10002:2004، وشهادة نظام إدارة رضا العملاء – استطلاع الرأي ISO10004:2012، وشهادة نظام إدارة التدريب ISO10015:1999، وشهادة نظام إدارة المخاطر ISO31000:2009، وشهادة نظام إدارة السلامة المرورية على الطرق ISO39001:2012، علاوةً على الإطار العام لنظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية OSHAD.

وبالعودة إلى بدايات عمل “إيميريتس موتو”؛ أشار حنّا إلى التحديات التي واجهتها من قبيل الدخول في قطاع شديد التنافسية، والتعامل مع مختلف الأنواع من المركبات خلافاً للوكالات المتخصصة في نوع أو نوعين، مؤكداً أنها تغلبت على تلك التحديات من خلال تكثيف البرامج التدريبية لفنييها بطريقة علمية ومنهجية، والتركيز المتواصل على استقطاب الكفاءات الفنية المتميزة، واتباع سياسات تسويقية متميزة مع إطلاق باقات ترويجية جذابة، وتوطيد شراكات استراتيجية خارج الدولة مع كبريات الشركات المصنعة للمعدات والأجهزة والبرمجيات، إضافةً إلى تأمين معدات بمستويات احترافية ومصنعية عالية، ملخصاً المزايا التي تتمتع بها الوحدة بالتزامها بتقديم أسعار منافسة مقارنةً بالوكالات، والمرجعية المصنعية المعتمدة لعمليات الصيانة، فضلاً عن تطور البنية التحتية والمعدات، وتقديم كافة الخدمات تحت سقف واحد، ووجود خدمات مضافة متكاملة (خدمة المساعدة على الطريق، مركبات بديلة، خدمة استلام وتسليم المركبة من المنزل، خدمة سائق توصيل..)، وثقافة العمل السائدة لديها والتي تستهدف سعادة العملاء وتجعل رضاهم ضمن أولوياتها، وتبنيها أحدث المعطيات التقنية وإتاحتها للحلول والتطبيقات الذكية للمتعاملين من قبيل تطبيق المساعدة على الطريق، إضافةً إلى منظومة متكاملة من التطبيقات الذكية التي يجري تطويرها حالياً.

وحول استجابتها للتداعيات التي فرضتها جائحة كوفيد 19؛ نوّه مدير “إيميريتس موتو” باتباعها عدداً من الإجراءات الوقائية والتحفيزية، كاستلام وتسليم المركبات من وإلى المنزل مجاناً، وتقديم خدمات التعقيم ضمن باقة الخدمة، وفحص أنظمة التكييف للمركبة لتأهيل المركبة لمواجهة الظروف المناخية الصيفية، إلى جانب تقديم باقة خصومات مجدية للعملاء، لافتاً إلى أن الوحدة على وشك تشغيل المبنى الرئيسي في شارع الشيخ زايد بطاقة استيعابية مضاعفة، ومجموعة خدمات متميزة تلبي حاجة السوق، وبأسعار تنافسية، وباقات متنوعة تلبي جميع الاحتياجات لملاك المركبات الفارهة من أفراد وأساطيل.

Similar Posts