الأخبار

مواصلات الإمارات: 10% نسبة نمو أسطول مركبات النقل المبرد للأغذية

 إدارة الاتصال الحكومي – دبي 27 سبتمبر 2020:

كشفت مواصلات الإمارات عن نمو أسطول مركبات النقل المبرد للأغذية لديها بنسبة 10%، حيث بلغ 1500 مركبة مقارنة بنحو 1360 مركبة في نهاية النصف الأول من العام الماضي وذلك في دبي والشارقة.

وتعقيباً على ذلك؛ أوضح السيد طارق الصيداوي رئيس المبيعات في دبي والشارقة في مواصلات الإمارات أن مركبات النقل المبرد باتت تشكل جزءاً مهماً من أسطول مركبات الشركة، وهي موزعة بين الدراجات النارية والسيارات والشاحنات المبردة، والتي تقدم مختلف خدمات التوصيل للبريد والطرود بأنواعها والوجبات الغذائية وشحنات التجارة الإلكترونية وتستفيد من خدماتها كبريات الشركات والمتاجر المتنوعة ومواقع التجارة الإلكترونية إلى جانب المطاعم وشركات الأغذية، مؤكداً أن هذا النمو يأتي استجابة لاحتياجات السوق وتلبيةً لمتطلبات المتعاملين بالدرجة الأولى، حيث تقوم فرق العمل في الشركة برصد تلك الاحتياجات والمتطلبات عن كثب، ولا تتوقف عن ابتكار الحلول المناسبة التي توفر بدائل أقل تكلفة وذات جدوى أكثر من النواحي التشغيلية والفنية سواء للمتعاملين أو لجمهور المستفيدين من المستهلكين النهائيين.

ولفت الصيداوي إلى أن مواصلات الإمارات قامت خلال النصف الأول من العام الحالي بإدارة 12 عقد لتوفير خدمات النقل المبرد وذلك في كل من أبو ظبي و دبي و الشارقة بما يعكس عن النمو المطرد في قطاع توزيع الطرود والأغذية والتجارة الإلكترونية، والذي شهد طفرة كبيرة في ظل الظروف الاستثنائية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، إضافة إلى ازدياد تطبيقات الهواتف الذكية ذات الصلة.

وبيّن الصيداوي أن مواصلات الإمارات تقدم لمتعامليها حزمة من خدمات تأجير المركبات والدراجات النارية المخصصة لتلبية احتياجاتهم في قطاعات الأغذية من قبيل المطاعم، ومراكز التسوق، ومستودعات التخزين، وتجار الجملة والمفرق، وذلك من خلال 5,000 مركبة متنوعة تشمل 900 دراجة نارية، و2,600 سيارة و1,500 شاحنة مبردة، موضحاً أن هذه المركبات تعمل على نقل وتوصيل الطرود البريدية والبضائع والمواد الغذائية المجمدة، والأطعمة والمشروبات الطازجة، إضافة إلى نقل المثلجات وفق أفضل الشروط الفنية والمعايير الصحية المعتمدة من الجهات المختصة، لاسيما مركبات نقل الأغذية التي تطبق أفضل معايير السلامة الغذائية العالمية خلال عمليات النقل، موضحاً بأنه في إطار تحقيق أقصى تدابير السلامة وللحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، فإن مواصلات الإمارات تعمل وبشكل دوري على تنفيذ عمليات الصيانة لمركبات النقل المبرد، كما تلتزم بتعقيم المركبات المخصصة لنقل الأغذية المبردة بما تحويها من صناديق حفظ الأغذية وفقاً للاشتراطات والمعايير الصحية المعتمدة في الدولة، بما يؤكد التزامها بتقديم خدمات تفوق توقعات المتعاملين.

وفيما يخص مميزات مركبات النقل المبرد، أشار الصيداوي أنها تتمتع بجملة من المزايا الفنية التنافسية مثل توفير أنظمة للتحكم ومراقبة درجة الحرارة بما يضمن إبقاء درجات الحرارة في المستويات الملائمة لطبيعة المادة الغذائية المنقولة، وبالتالي تفادي الخسائر الناجمة عن تلف البضائع المبردة نتيجة تبدل درجات الحرارة، كما تتمتع المركبات أيضاً بأنظمة التتبع الذكي GPS والتي توفر للسائق معلومات وبيانات الوصول إلى المواقع المحددة في زمن قياسي، علاوة على ذلك تحوي الدراجات النارية على بطاقات سالك، وبطاقات الوقود، إلى جانب توفر شبك الحماية للدراجة وخوذة للسائقين، موضحاً أنه في إطار ضمان سلاسة استمرارية الأعمال فإن مواصلات الإمارات تقوم كذلك بتوفير خدمة السائق والدراجة البديلة خلال عمليات الصيانة أو الإجازات، وأيضاً توفير الخدمات على مدار الساعة وفي مختلف مناطق الدولة.

Similar Posts