الأخبار

مواصلات الإمارات تقيم 1260 ملفاً مشاركاً في جائزة السلامة والتربية المرورية

إدارة الاتصال الحكومي – دبي– 25 يوليو 2018:
باشرت مواصلات الإمارات بتقييم الملفات المتقدمة في الدورة العشرين لجائزة السلامة والتربية المرورية بمواصلات الإمارات والتي  تقام تحت شعار “طلاّبنا أمانة”، حيث بلغ عدد الملفات المشاركة 1260 ملفاً في مختلف الفئات، وتهدف الجائزة إلى نشر ثقافة السلامة والتربية المرورية عبر تقدير المبادرات الشخصية والمؤسسية ذات التأثير على المجتمع المدرسي والمحلي في الدولة وتسليط الضوء عليها بين مختلف عناصر المجتمع المدرسي بما في ذلك المدارس الحكومية والخاصة ومعاهد التكنولوجيا والمؤسسات التعليمية الحكومية والطلبة، كما تشمل بقية فئات وأفراد المجتمع، الأمر الذي ينسجم مع عنصر السلامة الذي يعد قيمةٌ أساسيةٌ وهدف استراتيجي يتربع على رأس أولويات المؤسسة وخططها للوصول إلى نقل مدرسي آمن وشامل ومستدام، في القطاعين الحكومي والخاص.
وصرّح عبدالله محمد مدير إدارة الاتصال الحكومي بمواصلات الإمارات أن اللجنة باشرت في تقييم 1260 ملفاً مقدماً للمشاركة في مختلف فئات الجائزة، مشيراً أن اللجنة تضم في عضويتها مقيمين معتمدين وأصحاب خبرة في مجال التقييم والتحكيم وذلك وفق نموذج التميز الاوروبي EFQM.
وأفاد مدير الاتصال الحكومي إلى أن اللّجنة ستعمل على تقييم المشاركات المقدمة بالاستناد إلى المعايير العامة للتقييم والتي تتضمن مجموعة بنود وفق كل فئة، تتعلق بمستوى الابتكار في المشاركة ومدى علاقتها ومساهمتها بنشر ثقافة السلامة والتربية المرورية، إضافة إلى الأثار الإيجابية للابتكارات والمشاريع المقدمة وغيرها من المعايير، موضحاً أن المؤسسة أصدرت في بداية العام الدراسي الماضي دليلاً للمشاركة في جائزة مواصلات الإمارات للسلامة والتربية المرورية بدورتها العشرين للعام الدراسي 2017/2018، حيث تم تعميم الدليل على جميع المناطق التعليمية والإدارات المدرسية، للتعريف بمعايير وشروط المشاركة في الجائزة وشرحها بالطريقة التي تسهم في تعزيز مشاركتها والارتقاء بمستوى المنافسة بينها لتقديم مشاريع مبتكرة ومبدعة، علاوةً على رفع مستوى وعي المعنيين جميعاً بجوانب السلامة المرورية وكيفية الحفاظ على أمن الطلبة المنقولين أثناء رحلتهم اليومية في الحافلة المدرسية من وإلى المدارس.
وأوضح مدير إدارة الاتصال الحكومي إلى أنه سيتم الكشف عن أسماء الفائزين في حفل سيقام بهذه المناسبة في الربع الرابع من العام الحالي، مشيراً إلى أنه تم تخصيص جوائز نقدية تبلغ نحو 500 ألف درهم للفائزين في فئات الجائزة التي تندرج تحت ستة فئات رئيسية، وهي جائزة المدارس الحكومية والتي وتشترك بها جميع مدارس الدولة الحكومية في الإمارات كافة، وتنقسم جوائزها حسب المراحل التعليمية الأربع وهي رياض الأطفال، المرحلة الأساسية الحلقة الأولى والمرحلة الأساسية الحلقة الثانية والثانوية، وجائزة المدارس الخاصة والتي وتشترك بها جميع المدارس الخاصة في الدولة وتخصص لها ثلاث جوائز للمراكز الثلاثة الأولى على مستوى الدولة، إلى جانب جائزة المشروعات المتميزة للمدارس في مجال السلامة والتربية المرورية والتي تخصص لأفضل 5 مشروعات نفذتها جميع المدارس على مستوى الدولة، إضافة إلى جائزة الإبداع والابتكار والتي تخصص للإبداعات والابتكارات التي تخدم تعزيز قيمة السلامة وتسهم في نشر ثقافة التربية المرورية وفق شعار الجائزة “طلّابنا أمانة” وتنقسم لفئة الطلبة وفئة المحترفون، وجائزة أسرة السلامة المثالية، وجائزة شخصية العام الداعمة للسلامة والتي يتم اختيارها من قبل اللجنة العليا للجائزة.
الجدير بالذكر أن الجائزة في دورتها الماضية شهدت إقبالاً متنامياً من المشاركين عليها، حيث بلغ عدد الفائزين 60 فائزاً من أصل 1195 مشاركاً تقدموا للمسابقة، وقد بلغ إجمالي قيمة المكافآت المادية والعينية التي نالها الفائزون في الدورة الماضية نحو نصف مليون درهم، وتعتبر الأكبر والأغنى من نوعها في المنطقة.

Similar Posts