الأخبار

مواصلات الإمارات تطلق المشروع الثالث في أتمتة العمليات الروبوتية لإجراءات تعيين الكوادر الوظيفية

مواصلات الإمارات – إدارة الاتصال الحكومي – دبي– 20 يونيو 2019:
أعلنت مواصلات الإمارات عن إطلاق مشروع أتمتة العمليات الروبوتية (PRA) في مجال استكمال إجراءات تعيين الكوادر الوظيفية في المؤسسة، وذلك عبر تقنيات الذكاء الاصطناعي والتي يتم خلالها استخدام الروبوتات البرمجية المتخصصة المعروفة باسم “بوت” والتي تنفذ مجموعة متنوعة من الأعمال البشرية المتخصصة.
وأفادت فريال توكل المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المساندة في مواصلات الإمارات، بأن المؤسسة تعمل على مواكبة استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي -رعاه الله-، وذلك بإطلاقها حزمة واسعة من المشاريع الذكية ضمن خطتها الاستراتيجية الخمسية 2018-2021، خاصة فيما يتعلق بتطوير الأعمال والأنشطة الرئيسية، عبر أتمتتة الخدمات المختلفة التي تقدمها لا سيما في مجال النقل والمواصلات والخدمات المساندة التي تحقق توجهاتها الاستثمارية في سوق العمل.
وأوضحت توكل بأن مشروع أتمتة العمليات الروبوتية لإجراءات تعيين الكوادر الوظيفية الجديدة في المؤسسة أحد أهم تلك المشاريع، والذي يهدف إلى التحول النوعي من التكنولوجيا التقليدية إلى المعلوماتية المعاصرة من خلال تقنيات الذكاء الاصطناعي، وذلك برفع مستويات الإنتاج وخفض التكاليف بشكلٍ كبير وتطوير معايير الجودة، إضافة إلى حوكمة الإجراءات، ما يتيح تتبع جميع خطوات العملية بشكل تفصيلي وفوري ودقيق، كونها تتسم بالقدرة على أتمتة مجموعة كبيرة من العمليات في الوظائف الرئيسية على مدار 24 ساعة وطوال أيام الأسبوع، مشيرة إلى أن هذه التقنية تعد واحدة من أساسيات التحول الرقمي لهذا العصر، مما يساهم في رفع كفاءة العمل وجودة الإجراءات وإدارة تكلفتها، نظراً لقيام العمليات الروبوتية بمراجعة البيانات الشخصية الخاصة بالموظفين الجاري تعيينهم في المؤسسة، وإدخالها في أنظمة الموارد البشرية والتدقيق عليها بشكل مباشر.
وعن الخدمات التي تم إدراجها في التطبيق الخاص بإجراءات التعيين، أشارت إلى قيام فريق العمل بأتمتة العديد من الإجراءت المرتبطة بالموارد البشرية، باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي (AI) والروبوتات الذكية لإجراءات تعيين الكوادر الوظيفية وإنهاء إجراءات التعيين بشكل آلي مثل إجراءات الإقامة، ووثائق التعيين الأخرى، حيث يتم إدخال البيانات والتحقق من صحتها ومعالجتها بشكل آلي ودون تدخل بشري، مما يسهم في سرعة إتمام الإجراءات المرتبطة بالتعيين، وتجنب أية أخطاء وهو ما يدعم صحة ودقة البيانات ويوفر الوقت والجهد، إذ بينت نتائج دراسة التطبيق عن وجود توفير في الوقت المستغرق لإجراءات التعيين بعد تطبيق نظام البوت الذكي بمعدل 60-70% مقارنة بالوقت المستغرق للإجراءات المتبعة قبل التطبيق، الأمر الذي يسهم في تفعيل دور الموظفين لانجاز أعمال أخرى ذات قيمة مضافة، وغير مرتبطة بعمليات إدخال البيانات الروتينية.
وأعربت المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المساندة عن الجهود المستمرة التي تبذلها مواصلات الإمارات لتعزيز موقعها الريادي على خارطة التحول الذكي وفق قيمها المؤسسية المرتبطة بالابتكار واستشراف المستقبل، وذلك حرصاً منها على تقديم أفضل الخدمات التي تضمن تحقيق راحة وسعادة المتعاملين والموظفين.
الجدير بالذكر بأن المؤسسة عملت خلال المراحل الأولى من مشروع أتمتة العمليات الروبوتية على برمجة خدمات مركز الإمارات لتأجير سيارات الليموزين، وخدمات التدريب في معهد مواصلات الإمارات للسياقة، حيث يتم من خلال تقنية البوت الحجز الذكي للمركبات عن طريق موقع GTA أو من خلال البريد الإلكتروني، وإرسال إخطارات وصول الرحلة إلى المتعامل في أي مكان في الدولة. أما فيما يتعلق بخدمات معهد السياقة، فإن التقنية تتيح إمكانية فتح ملف تدريب لمجموعة من المتدربين في نظام المعهد بسهولة وسرعة، إلى جانب إمكانية جدولة المحاضرات النظرية في نظام المعهد بسلاسة تامة لمجموعة من المتدربين، وسيتم في المراحل اللاحقة من المشروع برمجة مجموعة أخرى من الخدمات التي تقدمها المؤسسة.

Similar Posts