الأخبار

معهد مواصلات الإمارات للسياقة ينال عضوية الاتحاد الدولي لمنظمات التدريب والتنمية وبرنامج دبى للخدمة المميزة

مواصلات الإمارات – إدارة الاتصال الحكومي – 30 أكتوبر 2018:
تمكن معهد مواصلات الإمارات للسياقة التابع لمواصلات الإمارات من نيل عضوية الاتحاد الدولي لمنظمات التدريب والتنمية IFTDO، وكذلك عضوية برنامج دبى للخدمة المميزة بعد نيله معدل تقييم يبلغ 92%، الأمر الذي من شأنه تعزيز حضور المعهد ومكتسباته وعلاقاته المحلية والدولية.
وتعقيباً على هذا الإنجاز؛ هنأ بدر العطار المدير التنفيذي لدائرة الخدمات اللوجستية بمواصلات الإمارات؛ فريق العمل في المعهد والقائمين عليه، مؤكداً بأن هاتين العضويتين تتناغمان مع الجهود المستمرة لمواصلات الإمارات نحو تطوير الأعمال وتحسين الأداء، والحفاظ على المواقع الريادية التي بلغتها على المستويات المحلية والإقليمية، وأنهما تترجمان سعيها نحو ترسيخ قيم الجودة والتميز والاحترافية، وجهودها الدؤوبة لتبادل المعارف والخبرات.
وقال العطار إن العضويتين الجديدتين تشكلان إضافة نوعية لسمعة المعهد، وستضيفان المزيد من الاحترافية والانتشار لأعماله، كما ستتيحان له المزيد من الفرص للاحتكاك والتواصل مع أفضل المؤسسات والمراكز في مجالات التدريب على المستويات العالمية وتبنّي أفضل الممارسات المتاحة، منوّهاً بأهمية الإنجازات المتسارعة التي يحققها المعهد مؤخراً، الأمر الذي يبرز المساعي الكبيرة التي يبذلها القائمون عليه في مجالات الجودة والاحترافية والارتقاء بالأداء.
من جانبه؛ أوضح عبدالله عبد الرحمن مدير معهد مواصلات الإمارات للسياقة، أن العضويتين ستسهمان في تعزيز سمعة المركز ضمن الأوساط المعنية وخصوصاً في نشاط التدريب، من خلال تعزيز الاعتراف الدولي بالمعهد، وعبر استخدام شعار الاتحاد الدولي لمنظمات التدريب والتنمية IFTDO في أنشطة المعهد، ما يمنحه فرصاً أكبر للانتشار والحضور على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، وتبادل أفضل الممارسات في هذا المجال من خلال المشاركة في مشاريع الشبكة العالمية للاتحاد والبحوث والمؤتمرات التي يجريها وينظمها، فضلاً عن توسيع القدرات عبر المشاركة مع الأعضاء الآخرين.
وأضاف عبدالرحمن أن كل ذلك يأتي في إطار الجهود المتنوعة التي تبذلها فرق العمل في المعهد لتحقيق رضا المتعاملين وإسعادهم، لافتاً إلى الخصومات التي يتيحها المعهد على الحصص التدريبية للنصف الثاني من عام 2018 والتي تبلغ 20%، فضلاً عن مبادرة عرض الباقات للشركات، ومبادرة العرض اللامحدود لكافة الأصناف، و”ادفع مرة إلى النجاح”.
وأشار مدير المعهد إلى البنية التحتية الحديثة والمرافق المتطورة للمعهد والتي تتيح له تقديم أرقى مستوى من خدمات التدريب لرواده بما في ذلك مرافق الترفيه والأطفال، وفرص التدريب الخاصة بالنساء فقط، إلى جانب توفر 53 مركبة متنوعة للتدريب، علاوةً على 55 مدرباً مؤهلاً يقدمون التدريب النظري والعملي لمختلف المستويات.
يذكر أن الاتحاد الدولي لمنظمات التدريب والتنمية IFTDO والذي أنشئ في جنيف بسويسرا  عام 1972؛ هو عبارة عن شبكة عالمية واسعة متعددة الجنسيات والثقافات ملتزمة بتحديد وتطوير المعرفة والمهارات والتكنولوجيا ونقلها لتعزيز النمو الشخصي والأداء البشري والإنتاجية والتنمية المستدامة، ويبلغ عدد أعضاء الاتحاد أكثر من 500,000 شخص محترف، يمارسون أنشطتهم في نحو 30 دولة حول العالم، في مجالات التدريب والموارد البشرية والإدارة والأعمال والجامعات والاستشارات والمنظمات الحكومية وسواها، وللاتحاد صفة استشارية لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة.

Similar Posts