الأخبار

محمد الجرمن: “عقدنا العزم على ألا نتوقف في سيرنا نحو الأمام، وأن نواصل العمل معاً بكل مثابرة وجدية”

مواصلات الإمارات – إدارة الاتصال الحكومي – دبي– 6 مايو 2018:
نظمت مواصلات الإمارات صباح اليوم الثلاثاء ملتقى التميز السنوي بحضور ورعاية معالي حسين بن ابراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم رئيس مجلس إدارة المؤسسة وعدد من أعضاء المجلس، وذلك في قاعة البراحة بفندق انتركونتننتال فيستيفال سيتي دبي، والذي احتضن ضمن فعالياته تكريم الفائزين بالدورة السابعة من جائرة مواصلات الإمارات للريادة، وذلك بحضور سعادة محمد عبدالله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات، ولفيف من كبار الضيوف والشركاء الاستراتيجيين والرعاة، وأعضاء الإدارة التنفيذية للمؤسسة، ومدراء الإدارات ومراكز الأعمال والوحدات والفروع، ولفيف من الموظفين.
وهنأ سعادة محمد عبدالله الجرمن مدير عام المؤسسة في كلمته الافتتاحية الفائزين المكرمين، وأثنى على جهودهم الإيجابية وسعيهم لتحقيق أهداف مؤسستهم من جهة، وأهدافهم الوظيفية الشخصية من جهة أخرى، مؤكداً أن نهج الناجحين المتميزين هو السعي المستمر والمبادرة الدائمة نحو التجديد والابتكار والتميز في حياتهم وحياة من حولهم.
 وأشار سعادته إلى بدء المؤسسة مع انطلاقة العام الجديد 2018 بتنفيذ خطتها الاستراتيجية الجديدة للأعوام 2018-2022 ومستهدفاتها التي ستترجم من خلال المبادرات والبرامج التطويرية المزمع إنجازها بتوجيه وإشراف من مجلس الإدارة، لافتاً إلى أن من هذه المشاريع والمبادرات مشروع التحول الاستراتيجي في الأعمال والأنشطة، ومشروع إعادة الهيكلة، ومشروع إدارة (خفض) التكاليف، وتطوير الكفاءات في الموارد البشرية وعدد آخر من البرامج والمبادرات”.
ودعا الجرمن الموظفين إلى الاستعداد والجاهزية للتعامل مع هذا التغيير والتحول، وإلى العمل بشكل أكبر نحو تسريع العمليات وتبسيط إجراءات التشغيل قائلاً: “لقد عقدنا العزم على ألا نتوقف في سيرنا نحو الأمام، وأن نواصل العمل معاً بكل مثابرة وجدية، دون خوف من الفشل أو الخسارة، فعلى من يريد إحداث التغيير المنشود، الاعتراف بأن الفشل خيار مطروح، وأن العمل بحذر مفرط أمر غير مجدٍ في عالم المنافسة والتطور الذي نعيشه، وأنه لا بد من التركيز على نقاط القوة والفرص في السوق أكثر من تركيزنا على تحسين نقاط الضعف، وأن نكون واقعيين ولكن نطلب المستحيل في الوقت ذاته”.
وأعرب الجرمن في ختام كلمته عن جزيل شكره وتقديره لمعالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم رئيس مجلس إدارة مواصلات الإمارات على دعمه ومتابعته لأداء المؤسسة ونشاطها وحرص معاليه على إنجاح خطط وأهداف مواصلات الإمارات، كما وجّه شكره لأعضاء اللجنة المنظمة للجائزة وفريق التحكيم، مشيداً بالدعم المقدم من رعاة الجائزة لا سيما شركة الحبتور للسيارات ومجموعة النابودة التجارية ومجموعة إي جي للسيارات، وبقية الرعاة وذلك لرعايتهم هذه الاحتفالية، وحرصهم على المساهمة في إخراج الملتقى بالمستوى الذي يليق بالمكرمين والجهد الذي بذلوه طوال العام الماضي، ما يؤكد عمق الشراكة بين مواصلات الإمارات ومورديها.
وشهد الحضور عقب كلمة سعادة المدير العام، عرض فيلم قصير يستلهم جهود الأب المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وإنجازاته في بناء الدولة، ثم جرت مراسم تكريم 85 من الموظفين المتميزين وفرق العمل الفائزة من مختلف المستويات الإدارية والاختصاصات المهنية، فضلاً عن الوحدات التنظيمية التي تم اختيارها للتكريم بناءً على مؤشرات ونتائج عام 2017 وتحقيقها مستهدفات الخطة التشغيلية.
وتخلل الحفل الإعلان عن الفائزين بمبادرة “تمنى” والتي تم إطلاقها شهر مارس الماضي بالتزامن مع احتفالات العالم بيوم السعادة العالمي، وذلك في إطار إيمانها بأن تحقيق السعادة لموظفيها ومتعامليها هو توظيف للحاضر واستثمار للمستقبل، واستهدفت المبادرة إسعاد الموظفين وتوليد عنصر السعادة والطاقة الإيجابية لديهم من خلال منحهم فرصة تحقيق أمنياتهم، حيث تلتزم المؤسسة بتحقيق أمنيات 3 موظفين عقب إجراء عملية القرعة.
كما تم تكريم الرعاة وأعضاء لجنة التحكيم والموظفين الداعمين الذين عملوا على تقييم 200 ملفاً من الملفات المتقدمة سواء من الأفراد أو فرق العمل للمشاركة في الجائزة لهذا العام، إضافة إلى إجراء سحوبات على جوائز قيمة للحضور شملت تذاكر سفر، وحجوزات وإقامات فندقية.
يذكر أن جائزة مواصلات الإمارات للريادة أطلقت للمرة الأولى عام 1997، وأعيد إطلاقها بحلة جديدة عام 2009، لتكون مواكبة لأفضل الجوائز في ميدانها، فأصبحت مَعْلَمَاً مهماً من معالم الريادة والتفوق في بيئة العمل التي تسود المؤسسة، كما خضعت لاحقاً لتحديثاتٍ وتطويراتٍ عدة عبر دوراتها المتلاحقة، حيث حرصت المؤسسة على أن تلبي متطلبات الجيل الرابع من منظومة التميز الحكومي.

Similar Posts