الأخبار

دفعة جديدة من الطلبة الجامعيين تنهي تدريباً مهنياً في مواصلات الإمارات

إدارة التسويق والاتصال – دبي– 2 مايو 2021:

تجسيداً لقيمها في مجال المسؤولية المجتمعية ووفاءً بالتزاماتها الوطنية؛ استكملت شركة مواصلات الإمارات تدريب دفعة جديدة من الطلبة الجامعيين، وذلك في إطار برامجها للتدريب الداخلي والمتاحة للطلبة المواطنين والمنتمين لعدد من الجامعات والمدارس والمؤسسات التعليمية.

وفي هذا الإطار؛ أكملت طالبتا كلية التقنية العليا المتدربتان علياء المهري ومريم شبر تدريباً مهنياً في مجال الإدارة المالية في مبنى الإدارة العامة للشركة بدبي، والذي امتد خلال الفترة من مطلع العام 2021 ولغاية نهاية شهر أبريل الماضي، حيث جرى تنظيم لقاء ختامي للطالبتين في نهاية البرنامج، وذلك بحضور سعادة فريال توكل، الرئيس التنفيذي بالإنابة والمدير التنفيذي للخدمات المشتركة بمواصلات الإمارات، والسيد خالد عبدالله مدير إدارة العمليات المالية، ومدراء إدارة الشؤون المالية الذين كان لهم الدور الرئيسي في إدارة التدريب المهني للطالبات في إدارة المالية.

وأكدت سعادة فريال توكل خلال مراسم التكريم أن الشركة حريصة على إتاحة الفرص التدريبية للفئة المواطنة الشابة من طلبة الجامعات وذلك انطلاقاً من قيمها وثقافتها والتزاماتها، منوهةً بأهمية هذا النوع من التدريب لضمان تطوير الكفاءات المهنية الوطنية الشابة، وتحقيق المستهدفات الاستراتيجية في مجال التوطين، لافتةً في الوقت نفسه إلى الأثر الإيجابي العائد على الشركة أيضاً من جراء برامج التدريب الداخلي حيث تعزيز حضورها في أوساط الخريجيين، واستقطاب الكفاءات المهنية الواعدة، والترويج للعلامة التجارية.

وبدورهما؛ أعربت الطالبتان عن سعادتهما بنيل هذه الفرصة التدريبية التي أضافت لهما الكثير من الخبرات والمعارف العملية وأتاحت لهما اكتساب الكفاءات المهنية النوعية في مجال تخصصهما الأكاديمي، إضافةً إلى اطلاعهما على بيئة العمل المتقدمة في مواصلات الإمارات بصفتها واحدة من كبريات الشركات الحكومية في الدولة.

يذكر أن برنامج التدريب الداخلي في مواصلات الإمارات يمتد إلى 8 أسابيع ويصل في بعض فئات التدريب إلى ما يقرب 5 أشهر، وقد استقبلت الشركة على امتداد السنوات الماضية عدة دفعات من المتدربين من الطلبة الإماراتيين المسجلين في مجموعة من المؤسسات التعليمية والجامعات والمدارس والجهات الحكومية ذات العلاقة بمجالات التدريب والتطوير وعلى رأسها جامعة الإمارات، وكلية التقنية العليا، وجامعة زايد، ويتيح التدريب المهني الفرصة أمام الفئة الشابة المواطنة للتعرف على بيئة ومتطلبات العمل في مواصلات الإمارات، كما يزودهم بالكثير من الخبرات المهنية الضرورية لمستقبلهم المهني، وذلك في عدد من المجالات الإدارية والفنية، لا سيما وظائف الدعم مثل المالية والمشتريات وإدارة عمليات الأعمال والاتصالات المؤسسية، وصولاً إلى المجالات الفنية قي ورش الشركة.

Similar Posts