الأخبار

تطبيقات ذكية تعزز الموقع الريادي لمواصلات الإمارات على خارطة التحول الرقمي

إدارة الاتصال الحكومي – دبي– 22- سبتمبر 2020:

تواصل مواصلات الإمارات تطوير منصات رقمية متقدمة ترسخ توجهاتها في مجال الذكاء الاصطناعي، وتهيئ بيئة أعمال قادرة على استيعاب الخدمات المتقدمة والفرص الاستثمارية المتاحة في سوق النقل والخدمات الفنية، والتي تمثل بدورها حجر الأساس لاستشراف مستقبل خدمات المواصلات التي تقدمها لشريحة كبيرة من المتعاملين في الدولة.

وأفاد محمد عبدالرحيم مدير إدارة التحول الرقمي ونظم المعلومات بمواصلات الإمارات، بأن الشركة وضعت خطط مدروسة في مجال التحول الرقمي تنسجم مع التوجهات المحلية وتتزامن مع التطورات العالمية، وتسهم بدورها في رفع مستويات الإنتاج وخفض التكاليف، وتطوير معايير الجودة، وتعزيز مستويات السلامة، إضافة إلى حوكمة الإجراءات، وتقديم أفضل الخدمات التي تحقق راحة وسعادة المتعاملين والموظفين.

وأكد عبدالرحيم على أن التحولات الرقمية التي تطبقها مواصلات الإمارات تنبثق من القيم المؤسسية التي تتبناها والمرتبطة بالابتكار واستشراف المستقبل، وقد أسهمت في تعزيز الموقع الريادي لمواصلات الإمارات على خارطة التحول الرقمي، حيث عملت الشركة على تطوير مجموعة من المنصات الرقمية المتخصصة في مجال التدريب، وخدمة المتعاملين، والنقل المدرسي ونظم المعلومات الجغرافية ونظم حوكمة المخاطر والتدقيق وانظمة أتمتة العمليات الروبوتية (PRA)  والتي تم إطلاقها مؤخراً.

وأوضح مدير إدارة التحول الرقمي أن هذه التحولات الرقمية تسهم في ترسيخ ثقة المتعاملين بخدمات مواصلات الإمارات خاصة في قطاع النقل المدرسي والنقل والتأجير والخدمات الفنية واللوجستية، حيث يتم التحول من خدمات تقليدية إلى خدمات مبتكرة وحلول تقنية ذكية تسهم في دفع التطور القائم على المعرفة والابتكار والتطبيقات التكنولوجية المستقبلية، وتدعم جهود الشركة في مواكبة استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي.

وعن المشاريع الذكية المطبقة في مواصلات الإمارات، أشار محمد عبدالرحيم إلى أن خطة التحول لهذا العام 2020 تتضمن تطوير وإطلاق عدد من المشاريع، منها مشروع التنبؤ بالحوادث والذي يستند على استخدام تقنيات تعلم الالة و الذكاء الاصطناعي ومشروع أتمتة العمليات الروبوتية وتعزيز استخدامها في الأنشطة المختلفة مثل إجراءات التعيين وإتمام عمليات استخراج التصاريح ودفع الفواتير ومتابعة وأتمتة الإجراءات المرتبطة باستلام المركبات وفحصها، إلى جانب تقنية التنبيهات الذكية عبر الرسائل النصية القصيرة SMS التي يتلقاها أولياء أمور الطلبة المنقولين عبر الحافلات المدرسية، والتي تتيح الفرصة لمتابعة عملية صعود ونزول أبنائهم الطلبة من وإلى الحافلات أثناء الرحلات المدرسية باستخدام الأجهزة اللوحية الخاصة بالمشرفات.

ومن التطبيقات الذكية الأخرى استخدام تقنيات    Optimizationوتحسين خطوط السير وإعادة توزيع المناطق الخدمية باستخدام أنظمة التحليل المكانية من خلال نظرة شاملة تستهدف إدارة أمثل لأسطول مواصول مواصلات الإمارات، ومن خلال التكامل بين تقنيات  IOT المستخدمة لتتبع ومراقبة المركبات وأنظمة تعلم الآلة, سيتم إرسال بيانات ومعلومات مواقع المركبات عبر نظام المراقبة الحية وإسقاطها على الخرائط التفاعلية والتي سيتم ربطها مع مخرجات أنظمة إدارة عمليات الصيانة وأنظمة الذكاء الاصطناعي لإنتاج خوارزميات تسهم في التحول من نموذج الصيانة الدورية للمركبات إلى نموذج التنبؤ المسبق لعمليات الصيانة Predictive Maintenance.

ومن الأنظمة الحديثة التي تطبقها مواصلات الإمارات في مجال التدريب تقنية VR، والمستخدمة في معهد مواصلات الإمارات للسياقة ويتم من خلالها تهيئة المتدرب لقيادة المركبة في عالم افتراضي تختلف فيه الظروف الجوية ومفاجآت الطريق التي قد تواجهه لاختبار ردة فعله وإكسابه مهارات التعامل معها، وتسهم في الوقت ذاته بتحقيق أقصى درجات السلامة والأمان لكافة المتدربين عبر الحد من نسبة الحوادث في الواقع.

وفيما يتعلق برفع مستوى رضا المتعاملين قامت المؤسسة باستخدام تقنياتTwilio  والتي تعد منصة اتصالات سحابية رقمية تسمح بإجراء مكالمات هاتفية واستلامها بشكل برمجي وتسمح بإرسال واستقبال الرسائل النصية وتنفيذ وظائف الاتصال الأخرى من أي مكان باستخدام واجهات برمجة التطبيقات (API’s) الخاصة بخدمات الويب، وتم استخدام هذه المنصة لتنفيذ خدمات المساعدة الافتراضية (chatbot) ما أسهم في الوصول لشريحة أكبر من العملاء، ويسهم في الوقت نفسه في رفع مستوى رضا المتعاملين.

كما تم الانتهاء من المرحلة الأولى لتطبيق نظام (iCRM) Intelligent CRM والذي يضمن أتمتة المبيعات والخدمات و أتمتة عمليات التسويق وتطبيق المنصة الموحدة لعملاء مواصلات الإمارات لتحقيق مفهوم   Mobility as Experince الذي أطلقته الشركة في عام 2019 خلال مؤتمر ماس آليانس في بروكسل .

Similar Posts