• English
  • العربية

تدريب الطلبة عن بعد في معهد مواصلات الإمارات للسياقة

Facebook
Twitter
LinkedIn

تعمل مواصلات الإمارات على استثمار جميع الموارد والممكنات وتوظيف الحلول الابتكارية في تقديم خدماتها وتنفيذ العمليات التشغيلية والإدارية المختلفة، ضمن جهودها لتحقيق أعلى مستويات الرضا والسعادة لدى المتعاملين. 

وأفاد السيد بدر العطار المدير التنفيذي لدائرة النقل والتأجير بدبي والشارقة في مواصلات الإمارات، بأنه يتم تبني وتوظيف حزمة من البرامج التكنولوجية الذكية لدى تقديم خدمات التدريب في مركز مواصلات الإمارت للتدريب لا سيما برامج تعليم السياقة من خلال “معهد مواصلات الإمارات للسياقة”، بما ينسجم مع توجهات الدولة في توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي والابتكار لدى تقديم الخدمات للمتعاملين، حيث أطلق معهد السياقة عدّة مشاريع ذكية منها؛ مركز التدريب الذكي المتنقل، ومشروع التعلم الذكي، والنظام الإلكتروني للتدريب إضافةً إلى خدمة تعليم القيادة المخصصة لكبار الشخصيات من خلال المركبات الكهربائية الفاخرة.

وأوضح العطار، بأن تطبيق التكنولوجيا الحديثة في التدريب ساهم في رفع عدد المقبلين على خدمات التدريب في معهد مواصلات الإمارات للسياقة، بما يؤكد الإقبال المتزايد من المجتمع على استخدام التقنيات الحديثة في التعليم لا سيما بأن هذه التقنيات تعمل على توفير الجهد والوقت والمال في آنٍ واحد، عوضاً عن الراحة النفسية وتخفيف الارتباك في الحصص العملية والميدانية لدى المبتدئين.

وأكد المدير التنفيذي للنقل والتأجير بدبي والشارقة، على أن المشاريع الذكية تشكّل حلقة مهمة إضافية في إكمال منظومة التدريب المتخصص لدى الشركة والارتقاء بها نحو مستويات نوعية جديدة، حيث تم تطبيق الخدمات الذكية تلبيةً لحجم الطلب المتزايد على خدمات المركز في قطاع التدريب، مشيراً إلى أن الجهود مستمرة لمراجعة وتطوير المنهج التعليمي والتدريبي والبرامج التدريبيّة المعتمدة في المركز، وبما يتوافق مع اشتراطات هيئة الطرق والمواصلات بدبي، والجهات التشريعية ذات العلاقة في مجال التدريب على مستوى الدولة، وهو ما سيسهم في تعزيز الحصة السوقية للشركة، وتحسين المركز التنافسي لها عبر تقديم خدمات ذكية ذات صلة وثيقة بقاعدتها الاستثمارية العريضة. وبما يثري الدور الاقتصادي للشركة ويحقق تطلعاتها نحو التنمية المستدامة.

وأثنى العطار على جهود هيئة الطرق والمواصلات بدبي من خلال دعمها وشراكتها الدائمة مع الشركة لتحقيق الأهداف الاستراتيجية المشتركة ومن ضمنها تأهيل سائقين أكفاء يساهمون في تحقيق رؤية الإمارة وخططها الاستراتيجيّة في القيادة الآمنة على الطّرق، والالتزام بالضوابط والاشتراطات والقواعد المرورية المعمول بها، وصولاً إلى تعزيز مستويات السلامة المرورية والحد من الحوادث على طرقات إمارة دبي وخارجها وعلى مستوى الدولة ككل.

وعن مشروع مركز التدريب الذكي المتنقل، أفاد عبدالله المدحاني مدير مركز مواصلات الإمارات للتدريب ، بأن المشروع يسهم في تحقيق أقصى درجات السلامة والأمان لكافة المتدربين عبر الحد من نسبة الحوادث، وذلك من خلال جهاز ذكي لمحاكاة دور السائق أثناء التدريب الحي على الطريق المستخدم من خلال شاشات تصوير كبيرة تغطي رؤية كاملة ودقيقة للمتدرب، فيما يتم من خلال مشروع خدمة تعليم السياقة لكبار الشخصيات VIP، تنفيذ عمليات التدريب من خلال مركبات كهربائية فاخرة، صديقة للبيئة، ومخصصة لتعليم السياقة لفئة كبار الشخصيات.

وأضاف المدحاني بأن مشروع النظام الإلكتروني لمعهد مواصلات الإمارات للسياقة ومشروع التعلم الذكي للمحاضرات النظرية؛ يتم من خلالهما تأهيل الطلبة على الاختبارات النظرية بالتعليم عن بعد، منوهاً بأن المشروعين سيعملان على تسريع عملية ربط وتدفق معلومات جميع المعاملات مع هيئة الطرق والمواصلات، الأمر الذي يسهم بشكل مباشر في توفير الوقت والجهد المبذولين.

More to explorer

تودون اخبارنا بشيئ؟

جاهزون لاستقبال اقتراحاتكم

يسعدنا أن نسمع منك.







شكراً لك، تم استقبال طلبك وسوف نتواصل معكم عما قريب

Want to tell us something?

Send YOUR FEEDBACK

We’re more than happy to hear from you.







Thank you for sending your inquiry, we will get back to you shortly